فرنسا تحدد هوية قائد هجمات باريس الدامية

PARIS, FRANCE - NOVEMBER 13:  Medics move a wounded man near the Boulevard des Filles-du-Calvaire after an attack November 13, 2013 in Paris, France. Gunfire and explosions in multiple locations erupted in the French capital with early casualty reports indicating at least 60 dead. (Photo by Thierry Chesnot/Getty Images)

أعلنت السلطات الفرنسية ، أنها حددت هوية قائد هجمات باريس يوم الـ 13 نوفمبر/تشرين الثاني، التي شنها ارهابيون، وأن عبد الحميد أباعود الذي حاصرته الشرطة وقتلته بعد الهجمات لعب دورا أقل.

وتشير وثائق نشرت حديثا، إلى شهادة أدلى بها برنار باجوليه رئيس المخابرات الفرنسية خلال تحقيق برلماني سري، عن أنشطة فرنسا في مجال مكافحة الإرهاب عقد يوم الـ24 مايو/أيار، ولم يحدد باجوليه الشخص الذي تعتقد السلطات الآن أنه قائد الهجمات وهل هو حي أم ميت.

وكان أباعود قد وصف في البداية بأنه قائد الهجمات بالبنادق الآلية والتفجيرات الانتحارية على قاعة "باتاكلان" للحفلات الموسيقية وحانات ومطاعم في باريس، وملعب فرنسا لكرة القدم، وهي الهجمات التي قتل فيها 130 شخصا.

ونقل عن باجوليه قوله "صحيح أن أباعود كان منسقا، لكنه لم يكن القائد"،... "نعرف من هو القائد، لكنني سأحتفظ بسرية هذا الموضوع"... "لدينا الآن معرفة جيدة بالهيكل التنظيمي.. أحرزنا تقدما في هذه المسائل.. لذلك نحن لدينا فكرة عن هوية القائد".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة