سامراء تطالب بحماية آثارها وتدعو إلى حملة لـ"ضمها إلى لائحة التراث العالمي"

أعربت إدارة قضاء سامراء في محافظة صلاح الدين، اليوم الأحد، عن ترحيبها بقرار ضم الأهوار الى لائحة التراث العالمي، وفيما طالبت بإطلاق التخصيصات اللازمة لرعاية المواقع الاثرية في المحافظة، جنوبي تكريت، (170 كم شمال بغداد)، دعت الى حملة لـ"ضم آثارها الى لائحة التراث".

وقال قائممقام قضاء سامراء محمود خلف في حديث له، إن "عدداً من الناشطين المدنيين والاكاديميين المختصين في مجال الآثار، نظموا وقفة وسط قضاء سامراء جنوبي صلاح الدين، للترحيب بقرار انضمام اهوار جنوب العراق الى لائحة التراث العالمي"، مبيناً أن "هذا الأمر يعد خطوة مهمة وإنجازاً تأريخياً في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها البلد".

وطالب خلف بـ"الاسراع بإطلاق التخصيصات الخاصة بمشاريع الآثار في سامراء لما لها من اثر كبير في نفوس اهالي سامراء والعراقيين جميعاً والتي توقفت منذ العام 2014، حتى الوقت الحالي"، مؤكداً "وجود مذكرة تفاهم موقعة بين الادارة المحلية لقضاء سامراء ومنظمة اليونسكو تتعلق بحفظ وحماية آثار المدينة".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة