هل يعالج أكل الزبادي "إنفلونزا المعدة"؟

بينت الأبحاث أن أكل اللبن الزبادي يمكن أن يقصّر فترة الإصابة بالإسهال الذي يحدث نتيجة مشاكل الجهاز الهضمي. يحتوي اللبن الزبادي على بكتريا صديقة للمعدة والأمعاء، وتدعم هذه البكتريا وظائف الهضم. يسبب فيروس الأمعاء دوخة وقيئاً وإسهالاً، ويمكن أن يساعد أكل اللبن الزبادي مع أطعمة أخرى سهلة الهضم على تخفيف هذه الأعراض.

الالتهابات المعوية. تعتبر هذه النوعية من الالتهابات من أكثر أسباب مضاعفات الهضم شيوعاً، ويوصف فيروس المعدة أحياناً بـ "إنفلونزا المعدة"، ويصاب الإنسان بهذا الميكروب بسبب تناول مياه أو مواد غذائية ملوثة.

أما التسمم الغذائي فيحدث نتيجة تلوث الأطعمة أو المشروبات ببكتريا أو طفيليات.

يستمر هذان النوعان من الأمراض المعدية من يوم إلى 3 أيام، ويعتبر من أفضل طرق علاج المشكلة تعديل النظام الغذائي ليشمل المزيد من البكتريا الصديقة (البروبيوتك)، والتي توجد في اللبن الزبادي.

تحذيرات. احذر من تناول اللبن الزبادي مع السكر أو الفواكه الغنية بالألياف لأن ذلك قد يزيد الإسهال، ويفاقم المشكلة. لتستفيد من البكتريا الصديقة (البروبيوتك) تناول اللبن الزبادي الخالي من السكر أو الفواكه أو أية نكهات.

إذا كنت لا تستطيع الاحتفاط بطعام في معدتك بسبب التقيؤ امتنع عن الأكل والشرب عدة ساعات قبل استئناف تناول الأطعمة. من ناحية أخرى لا ينبغي أن يطول الإمساك عن الطعام كثيراً لتجنب الجفاف.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة