قوات الحشد الشعبي تقتحم قرية البو كنعان و تقتل عددا من انتحاري داعش بجزيرة الخالدية

تمكنت قوات الحشد الشعبي والقوات الساندة لها، اليوم الاثنين، من  اقتحام  قرية " البوكنعان " و باشرت بتطهيرها من عناصر داعش ، ضمن المرحلة الثانية لعمليات تحرير جزيرة الخالدية، فيما كبدت عناصر داعش خسائر كبيرة بين صفوف عناصره هذا اليوم.

 

و اعلن اعلام هيئة الحشد الشعبي في بيان تابعته وكالة "بونا نيوز" عن " اهمية عملية استعادة السيطرة على قرى البو كنعان، اذ تمثل عملية استعادتها اهمية استراتيجية في معركة تحرير جزيرة الخالدية ، خصوصا وان اغلب قيادات داعش الفارة من الفلوجة ومن الخالدية محاصرة فيها و اغلبهم عرب و اجانب الجنسية ، بالاضافة الى أهمية موقعها الجغرافي الذي سيؤمن الجهة الشرقية من نهر الفرات بالإضافة السريع الدولي الرابط بين بغداد والاردن".

فيما اشار البيان الى "معلومات استخبارات الحشد التي كشفت للقوات المقاتلة ، ان المتواجدين من "داعش" في منطقتي الكرطان والبوكنعان هم فقط قادة عسكريون عرب واجانب، فيما اكدت ان اغلبهم قتلوا بضربات صاروخية او جوية".

و اضاف البيان ان "قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية، بمساندة طيران الجيش تمكنت من استهداف و ايقاع خسائر كبيرة في صفوف العدو الداعشي اثناء العمليات العسكرية التكميلية لتحرير (البو كنعان و الكرطان)  في جزيرة الخالدية ، اغلبهم انتحاريين و اخرين حاولوا الفرار من قبضة قواتنا  : –

– قتل 3 عناصر من داعش حاولوا عبور النهر من منطقة البوكنعان هاربين باتجاه مناطق حصيبة الشرقية .

– مقتل عنصر من داعش سوري الجنسية المدعو " اسحاق الشامي " بعدما حاول الهرب من منطقة البوكنعان .

– مقتل انتحاري حاول التخلص من حزامه الناسف وعبور النهر للهرب باتجاه مناطق حصيبة الشرقية

– القوة الصاروخية لقوات الحشد الشعبي قصفت منزلا في قرية البوكنعان وتقتل ما يقارب الثلاثون عنصرا من داعش كانوا متحصنين داخل المنزل .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق