واشنطن تدعو سلطات البحرين للإفراج عن الناشط نبيل رجب

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها بشأن استمرار اعتقال الناشط البحريني نبيل رجب داعية المنامة إلى إطلاق سراحه على الفور.المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر قال إن "الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق بشأن احتجاز رجب المستمر والتهم الجديدة التي وجهت إليه"، ودعا حكومة البحرين إلى إطلاق سراحه على الفور. وأضاف "لدينا مخاوف بشأن وضع حقوق الإنسان في البحرين ونحن متواصلون مع الحكومة في كل هذه القضايا".

وأردف تونر إن "البحرين تحتجز نحو أربعة آلاف سجين سياسي وإنها تسجل أكبر عدد من السجناء في الشرق الأوسط بالنسبة لعدد السكان".

وجاءت دعوة وزارة الخارجية بعد يومين من نشر صحيفة نيويورك تايمز خطاباَ لنبيل رجب قال فيه إنه يتعرض للمحاكمة بسبب عمله الذي يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين وأيضا لانتقاده حرب اليمن، وإنه محتجز في سجن انفرادي أغلب الوقت منذ بداية الصيف. وقال رجب إن "البحرين بلد يخضع شعبه للسجن والتعذيب حتى الموت بسبب الجرأة على الرغبة في الديموقراطية".

يذكر أنه في 2 آب/ أغسطس 2016  تم تأجيل محاكمة رجب، إلى 5 أيلول/ سبتمبر المقبل. ويواجه نبيل عقوبة سجن تصل إلى اثنتي عشرة سنة لانتقاده الحرب التي تقودها المملكة العربية السعودية على اليمن.وقد اتهم رجب بـ "إهانة هيئة نظامية" و"نشر شائعات باطلة في زمن الحرب"، ووجهت له تهمة حديثة حول "إهانة دولة مجاورة". وبعد نشره لرسالته في صحيفة نيويورك تايمز وجهت إلية تهمة "تقويض هيبة" البحرين.ورفضت المحكمة العليا البحرينية طلب محاميه بالإفراج عنه، على أن يبقى قيد الاعتقال لمدة ثلاثة أسابيع أخرى حتى يحين موعد محاكمته. كما أن صحة نبيل في تدهور خطير بسبب ظروف الاعتقال السيئة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق