لافروف: إحياء الهدنة في سوريا يتطلب تنازلات من الجميع

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن إحياء الهدنة في سوريا يتطلب أن تقدم جميع الأطراف المعنية تنازلات.

وجدد لافروف مطالبته لأطراف المعارضة السورية التي تعتبر "معتدلة" بأن تنفصل عن المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة.
وقال "الطريق إلى إحياء الهدنة كما أراها يقوم على العمل المشترك للالتزام بالهدنة بدلا من مطالبة طرف واحد بأن يقوم بخطوات [بحسن نية]، على أمل أن تؤتي ثمارا إيجابية في المستقبل".
وكان لافروف يشير إلى طلبات موجهة لسلاح الجو الروسي والسوري للتوقف عن شن غارات جوية لثلاثة أو اربعة ايام بغية إقناع المعارضة بجدية النظام وتشجيعها على أن تنأى بنفسها عن جبهة النصرة.
وقال: "يجب أن تكون هناك جهود مشتركة تشارك بها جميع الأطراف".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق