القوات الليبية توشك على إنهاء "داعش" في سرت

تقدمت القوات الموالية للحكومة الليبية في منطقة أخرى في معركتها لتحرير مدينة سرت من قبضة تنظيم "داعش" في قتال أسفر عن سقوط 14 جنديا من القوات الليبية.

وبعد قتال استمر ستة أشهر وبدعم من غارات جوية أمريكية أوشكت القوات الليبية المتحالفة مع الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس على القضاء على آخر فلول تنظيم "داعش" في سرت مسقط رأس الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال مسؤولون عسكريون، إن قتال شوارع عنيف نشب في منطقة الجيزة البحرية باستخدام دبابات وعربات مدرعة مزودة بمدافع آلية ثقيلة بالإضافة إلى غارات جوية لاستعادة منازل احتلها مقاتلو تنظيم "داعش".

وقال أحمد هدية أحد المتحدثين باسم القوات الموالية للحكومة وهي أساسا من مدينة مصراتة، إن قوات البنيان المرصوص توغلت يوم الجمعة في الجيزة البحرية، مبينا أن طائرات حربية للقوات الليبية أصابت سيارة ملغومة.

وقال أكرم قليوان وهو متحدث باسم مستشفى مصراتة المركزي لرويترز، إن "14 جنديا من القوات الموالية للحكومة قُتلوا كما أصيب 20 في الاشتباكات التي وقعت، أمس".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق