إيران تبدي استعدادها للتوسط بين العراق وتركيا لحل الأزمة بينهما

أكد مساعد الخارجية الايرانية لشؤون اسيا واوقيانوسيا، ابراهيم رحيم بور، بان لا مانع لدى ايران للوساطة بين تركيا والعراق فيما لو طلبا منها ذلك لحل الازمة بين البلدين.
وفي تصريح أدلى به للصحفيين مساء الاحد على هامش مراسم اقيمت في السفارة التركية بطهران لمناسبة الذكرى الـ 93 لاعلان الجمهورية التركية، وفي الرد على سؤال حول التصريحات الاخيرة لمستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي حول استعداد ايران للوساطة لحل الخلاف بين تركيا والعراق، قال رحيم بور، لو رغب العراق وتركيا بوساطتنا فاننا لا مانع لدينا في ذلك.
واضاف، ان "لنا وضعا جيدا لبعض هذه التحركات وحسب اطلاعي لم يُطلب منا شيء محدد لغاية الان ولربما يستغرق الامر بعض الوقت".
وكانت تركيا قد أعلنت مؤخراً انها شاركت بعملية تحرير مدينة الموصل وان مدفعية قواتها المتواجدة في معسكر بناحية بعشيقة شمال المدينة قد قصفت مواقع لداعش بطلب من اقليم كردستان.
ونفى رئيس الوزراء حيدر العبادي حصول هذه المشاركة واعتبرها "إدعاءً باطلاً" مشيرا الى ان "تركيا "لا تقاتل داعش بل لتوسيع نفوذها بالمنطقة".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق