المالكي لوفد من عشائر الأنبار: التسوية لا تشمل من دعم الارهاب

بحث نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي بمكتبه الرسمي في بغداد مساء اليوم مع وفد من شيوخ عشائر محافظة الانبار برئاسة أمير قبائل الدليم الشيخ ماجد عبد الرزاق العلي السليمان الاوضاع الامنية والخدمية في المحافظة بعد تحريرها من عصابات داعش الارهابية.
وأكد المالكي بحسب بيان لمكتبه تلقت وكالة "بونا نيوز" نسخة منه "على ضرورة بناء تفاهمات وإتّفاقات سياسيّة بين القوى الفاعلة والمتمثلة بالعشائر والقوى السياسية في المحافظة بهدف توحيد الجهود والبدء بعملية إعمار المحافظة وإعادة النازحين".
وجدد المالكي "دعوته بضرورة ان تكون التسوية السياسية مع الأطراف التي لديها مقبولية داخل مكوناتها وغير مسؤولة ومرتبطة مع من تلطخت ايديهم بالدماء وساهموا بدعم التنظيمات الارهابية".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق