توتي يصيب روما بالحيرة مجددا

رفض الإيطالي فرانشيسكو توتي، لاعب وقائد فريق روما الإيطالي، التأكيد حول موقفه النهائي من اعتزال ممارسة كرة القدم بنهاية الموسم الحالي، حيث أنه قد يستمر في الملاعب لفترة جديدة.
ووقع توتي (40 عاما) نهاية الموسم الماضي، على عقدا يمتد لموسم واحد فقط، على أن يعتزل بنهايته، وينضم للعمل الإداري بالنادي.
وقال توتي، خلال تصريحاته لشبكة "سكاي سبورتس" الإيطالية: "لا شيء واضح في كرة القدم".
وتابع: "كنت سأعتزل العام الماضي، أشياء كثيرة تحدث في هذا النوع من العمل، وبالأخص حين لا تسير الأمور بشكل جيد، والجميع حر لأن يقول ما يعتقده".
وأتم: "لدي إيمان برأسي وجسدي، ويمكنني العطاء كثيرا، وإذا أشعر بأنني في حالة جيدة لماذا أعتزل؟".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق