لافروف: أي فصائل مسلحة في سوريا يمكنها الانضمام للهدنة

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، ان اي فصائل مسلحة في سوريا يمكنها الانضمام للهدنة ، مشيرا الى إن أحد أهداف محادثات أستانة في 23 يناير (كانون ثاني) برعاية روسيا وإيران وتركيا، هو "تثبيت" الهدنة الهشة في سوريا.

وأكد وزير الخارجية الروسي أنه يعتقد أن من المناسب دعوة إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لمحادثات السلام بشأن سوريا المقرر عقدها في أستانة عاصمة كازاخستان في 23 يناير (كانون الثاني).

وقال لافروف في مؤتمر صحفي إنه يأمل أن تقبل إدارة ترامب الدعوة ورحب برغبة ترامب في جعل محاربة الإرهاب الدولي أولوية.

وتابع أيضاً للصحفيين أنه يأمل أن تتعاون روسيا وترامب بشكل أكثر فاعلية بشأن سوريا عما كان عليه الوضع مع إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وأوضح أن هدف محادثات السلام بشأن سوريا هو دعم وقف إطلاق النار وإشراك قادة ميدانيين من المعارضة السورية.

وأضاف أن من حق المزيد من جماعات المعارضة الانضمام لوقف إطلاق النار وأن كثيرين طلبوا ذلك.

وأكد لافروف أن اللقاء الذي سيشارك فيه ممثلون عن الفصائل المعارضة والنظام السوري سيسمح بمشاركة "قادة للمقاتلين على الأرض في العملية السياسية".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق