موسكو: الناتو يفرض على روسيا منطق المواجهة العسكرية

قالت وزارة الخارجية الروسية إنه لا يمكن رؤية علامات استعداد حلف شمال الأطلسي للعودة إلى التعاون العملي، مؤكدة أن الحلف يفرض على روسيا منطق المواجهة العسكرية

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن الوزارة قولها في بيان إن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، عن "العدوان الروسي" تدعو إلى الحيرة.

وأضافت الوزارة أن "اجتماعا على مستوى وزراء خارجية دول حلف الناتو عقد اليوم، تم الدعوة إليه على عجل، ليتكيف موعده مع "جدول أعمال وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون، المزدحم.. انتظروا الضيف (الأمريكي) للتأكيد معا على متانة الترابط عبر الأطلسي التي أصاب بعضهم الشك بها بعد وصول الإدارة الأمريكية الجديدة".

وأشارت وزارة الخارجية إلى أن الباعث لاجتماع وزراء خارجية الحلف كما يفهم من تصريحاتهم هو خرافة "التهديد الروسي" والكذب عن "العدوان الروسي" وتعويذاتهم بشأن ضرورة "مجابهتها جماعيا".

وقال بيان الخارجية: "تصريحات وزير الخارجية الأمريكي هذه دعت إلى الحيرة.. بأسف نجزم، أن مثل هذه التقديرات تم الحديث عنها في اليوم الذي تلى جلسة لمجلس الناتو-روسيا على مستوى المندوبين الدائمين، حيث تمت باعتراف من الأمين العام للحلف ينس ستوتلنبرغ، "في جو مفتوح وبناء" مناقشات موضوعية بشأن طائفة واسعة من القضايا".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق