الفاينانشال تايمز : أستفتاء تركيا قسم الشعب وأردوغان أصبح بلا رقابة

قالت صحيفة الفاينانشال تايمز البريطانية في عنوات افتتاحيتها اليوم الثلاثاء معلقة على استفتاء تعديل الدستور في تركيا بانه "نصر مر لسلطان تركيا الجديد".

لم يكن على بطاقة التصويت في الاستفتاء سوء خيار "نعم" و "لا"، لكن الفوز الضعيف لمعسكر "نعم" سيكون نقطة تحول في تاريخ الدولة التركية، كما ترى الصحيفة.
وترى الافتتاحية أن الدستور الجديد سيحول رئيس الدولة إلى "سلطان حديث" بسلطات لا رقابة عليها.
لكن إردوغان لم يفز بتفويض قوي، ففيي أنقرة وإسطنبول صوت المواطنون بلا ، حتى في المناطق التي تعتبر معقل لحزب الحرية والعدالة، حزب إردوغان.
وفي الجنوب الشرقي صوت الأكراد بلا كذلك.
وتطالب أحزاب المعارضة بإعادة فرز بطاقات التصويت وتعدادها، بعد أن أجازت لجنة الانتخابات العليا قبول بطاقات تصويت لا تحمل ختم الدولة.
وترى الافتتاحية أن الرئيس سيستنتج أن الإجراءات التي قسمت الشعب التركي أتت أكلها، ومدد حالة الطوارئ التي أعلنها عقب الانقلاب الفاشل الذي وقع الصيف الماضي.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق