الاتحاد الاردني لكرة القدم يعلن عن تفاؤله بالخطوات التي يخطوها العراق في سبيل رفع الحظر الدولي عن ملاعبه

أعلن الاتحاد الأردني لكرة القدم الأمير علي بن الحسين، اليوم الخميس، عن تفاؤله بالخطوات التي يخطوها العراق في سبيل رفع الحظر الدولي كلياً عن ملاعبه، معرباً عن أمله بإقامة مباراة رسمية في بغداد بين المنتخبين العراقي والأردني بعد مباراة اليوم التي تعد ودية، فيما أشاد الاتحاد العراقي لكرة القدم بجهود نظيره الأردني في دعم محاولات رفع الحظر.

وقال بن الحسين خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الاتحاد العراقي عبد الخالق مسعود وحضرته وكالة أنباء الرأي العام (بونا نيوز) ، إن "آخر مباراة رسمية شهدتها الملاعب العراقية قبل الحظر كانت في أقصى شمال العراق بين المنتخبين العراقي والأردني، واليوم يتواجد منتخبنا للعب في أقصى الجنوب، ونأمل أن يلعب منتخبنا في بغداد عند رفع الحظر كلياً"، مبيناً أن "العراقيين من حقهم اللعب في ملاعبهم، ونحن لم ندخر جهداً من أجل مساعدتهم في تحقيق ذلك".

ولفت رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم الى أن "البنى التحتية في العراق تبدو جيدة، ونحن نتابع باهتمام الكرة العراقية"، مضيفاً أن "اللعب في العراق هو واجب بالنسبة لنا، وأشعر بالفخر لأننا وصلنا الى هذه المرحلة في مشوار رفع الحظر عن الملاعب العراقية، وأمامنا خطوات أخرى، وأنا متفائل حيال النتائج".

من جانبه، قال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود خلال المؤتمر، إن "الاتحاد العراقي كانت لديه اتفاقية تعاون وعقد مشترك مع الاتحاد الأردني لإقامة مباراة في البصرة لخصوصية هذه المدينة العريقة"، موضحاً أن "وزارة الشباب والرياضة بذلت جهوداً كبيرة استغرقت أكثر من عام لتهيئة ملعب البصرة الدولي (ملعب جذع النخلة) لإقامة مباراة اليوم، وهي ليست مباراة ودية فحسب، بل تكتسب أهمية كبيرة بغض النظر عن النتيجة، سواء فاز فيها المنتخب الأردني أو العراقي".

وأشار مسعود الى أن "ما يهمنا الآن هو رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية، وأعاهد الجميع بأن أكون مخلصاً وأجتهد لتحقيق ذلك، كما نثمن للاتحاد الأردني وقوفه الى جانبنا، ودعمه لجهود رفع الحظر".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق