الجيش الاسرائيلي يعلن سقوط عدة قذائف صاروخية في هضبة الجولان

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، عن سقوط عدة قذائف صاروخية في منطقة مفتوحة شمال هضبة الجولان داخل الحدود الإسرائيلية دون وقوع إصابات.

وأوضح الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على صفحته الرسمية على "الفيسبوك" أنه " قبل قليل سقطت عدة قذائف في منطقة مفتوحة شمال هضبة الجولان دون وقوع إصابات او أضرار. الحديث يدور عن انزلاق القذائف من الحرب الداخلية في سوريا".

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي لوكالة "سبوتنيك" ،إن "القذائف أطلقت من داخل الأراضي السورية".

وأكد أدرعي على أن الجيش الإسرائيلي "لن يتحمل محاولة لخرق سيادة دولة إسرائيل، و تهديد أمن مواطنيها"، محملا الحكومة السورية مسؤولية ما يجري داخل سوريا، على حد تعبيره.

ورجح الجيش الإسرائيلي أن "القذائف سقطت نتيجة الأحداث الجارية، والاشتباكات بين الجيش  السوري والفصائل المسلحة".

وفي وقت سابق، جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ثبات الموقف الإسرائيلي من عدم التخلي عن هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل إثر حرب حزيران/ يونيو 1967.

وكانت جهود مفاوضات السلام السابقة التي رعتها الولايات المتحدة بين سوريا وإسرائيل تتركز على إعادة مرتفعات الجولان إلى سوريا كجزء من صفقة سلام شامل.

وكانت إسرائيل سيطرت على مساحة 1200 كيلومتر مربع في مرتفعات الجولان السورية في حرب عام 1967 وأعلنت ضمها لأراضيها بعد 14 عاما من احتلالها، بيد أن المجتمع الدولي يرفض الاعتراف بتلك الخطوة منذ ذلك الحين.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق