افتتاح مشروع منصات تحميل الوقود في موقع شط البصرة

افتتح وزير النفط جبار علي اللعيبي مشروع منصات تحميل الوقود في موقع شط البصرة .

واشاد وزير النفط بحسب بيان للوزارة  بـ " جهود العاملين في شركة خطوط الانابيب – هيئة عمليات الجنوب التي تمكنت من تحقيق إنجاز استثنائي عبر تنفيذ مشروع انشاء منصات جديدة لتحميل الوقود في موقع شط البصرة".
قال ان " العاملين في هيئة عمليات الجنوب وبجهود وطنية مخلصة حققت انجازا كبيرا بإنشاء (موقع شط البصرة) الجديد لتحميل الوقود بديلا عن مستودع المفتية النفطي وخلال فترة لاتتجاوز الثلاثة اشهر ، حيث تضمن المشروع انشاء خزانات ومد انابيب وأبنية جديدة ، فضلا عن منصات تحميل جديدة للوقود".
واضاف اللعيبي ان " الطاقة التحميلية للمشروع تبلغ (10,000 ) متر مكعب والطاقة الخزنية فتبلغ (60,000 ) متر مكعب.
من جهته قال مدير المشروع داود سالم احمد ان هيئة " عمليات الجنوب وتنفيذا لتوجيهات وزير النفط قد تمكنت وبجهود ذاتية وخلال فترة قياسية من وضع التصاميم والمخططات اللازمة لانشاء موقع جديد لتحميل منتوج زيت الغاز قرب محطة كهرباء شط العرب بالتنسيق مع الجهات المعنية يغطي احتياجات المحافظات الاخرى".
واضاف مدير المشروع ان " خطط الوزارة تهدف الى وضع حلولا عملية لتحقيق انسيابية عالية في عملية نقل الوقود من الموانئ والمستودعات الى كافة أنحاء البلاد".
وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد ان " هذا المشروع يمثل اضافة نوعية للقطاع النفطي وتحديا كبيرا للظروف الاقتصادية و المالية ، وان تنفيذ هذا المشروع هو نقلة نوعية تثبت قدرة الجهد الوطني على تجاوز الصعوبات وتحقيق المستحيل في زمن قياسي" .
وأضاف جهاد ان " المشروع الجديد يحقق انسيابية عالية في حركة الشاحنات وفِي تحميل الصهاريج بالوقود" .
وتابع جهاد ان " العمل يتواصل ليل نهار في موقع مستودع المفتية لتفكيك الخزانات والأنابيب من اجل رفع آلاف الاطنان من الانقاض وذلك للتعجيل في تحويل هذا الموقع الى اكبر موقع سياحي وترفيهي للمواطنين يتضمن حدائق ومتنزهات وساحات ألعاب".
ولفت الى ان " عملية نقل المستودع وعمليات تحميل الصهاريج الى خارج مدينة البصرة قد ساهم في تخليص المدينة من التلوث البيئي والمخاطر الناجمة عن نقل الصهاريج للوقود، فضلا عن التخفيف من الزحام والارتباك المروري التي كانت تتسبب به هذه الصهاريج" .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق