مسؤول بديالى يكشف عن بدء داعش بالبحث عن مقرات بديلة عن حوض الوقف

كشف مسؤول محلي في محافظة ديالى، الخميس، عن بدء  "داعش" بالبحث عن مقرات بديلة عن حوض الوقف شمال شرق المحافظة بعد تعرضه لانكسار كبير خلال الايام الماضية.
وقال مدير ناحية ابي صيدا محمد الباقر التميمي ، إن "الضربات الجوية الاخيرة على مضافات داعش في حوض الوقف داخل بساتين قريتي المخيسة وشيخي (23كم شمال شرق ب‍عقوبة) شكلت انكسارا نوعيا للتنظيم بسبب خسائره الفادحة والتي تجاوزت حاجز الـ20 قتيلا بينهم قيادات بارزة".

واضاف التميمي، "لدينا معلومات استخبارية مؤكدة بان داعش بدأ بالبحث عن مقرات بديلة عن حوض الوقف وكل الاحتمالات تشير الى انه ربما ينقل ما تبقى من فلوله صوب حوض الندا (45كم شرق بعقوبة) او مناطق شمال المقدادية ومنها الزور(44كم شمال شرق بعقوبة)"|، داعيا الى "تفعيل البعد الاستخباري لقطع اي محاولات تسلل لتلك المناطق".
واشار التميمي الى "انهاء سطوة خلايا داعش في حوض الوقف تمثل هدفا امنيا أستراتيجيا لحماية مناطق واسعة من شر الارهاب خاصة ابي صيدا التي دفعت ثمن باهض خلال السنوات الماضية بسبب عمليات الاستهداف المتكررة للابرياء".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق