أجهزة استخباراتية حذرت من الهجوم على السفارة الألمانية في كابول قبل وقوعه

قبل أشهر من الانفجار المروع الذي استهدف السفارة الألمانية في العاصمة الأفغانية كابول، توفرت لدى أجهزة استخباراتية معلومات عن خطط لتنفيذ الهجوم.

ذكرت محطة "برلين-براندنبورغ" الألمانية الإذاعية، مساء أمس الخميس، استنادا إلى مصادر أمنية أن الاستخبارات الألمانية كان لديها معلومات محددة عن هجوم محتمل على السفارة الألمانية في كابول، وحذرت منه، وفق (د.ب.أ).

وأضاف التقرير أنه كان معلوما أيضا كيف سيجرى تنفيذ الهجوم.

يذكر أن 150 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 450 آخرون جراء انفجار شاحنة مفخخة بالقرب من السفارة الألمانية في كابول في 31 أيار/ مايو الماضي. كما أسفر الانفجار عن أضرار في مبنى السفارة، إلا أن موظفي السفارة ظلوا داخل المبنى دون التعرض لإصابات.

وذكرت المحطة أن الاستخبارات العسكرية الألمانية (إم إيه دي) تلقت في 18 كانون الثاني/ يناير الماضي، أي قبل الهجوم بخمسة أشهر، معلومة بشأن التخطيط للهجوم. وحتى ذلك التوقيت كان الحديث عن التخطيط لهجوم بشاحنة ذات خزان لشفط مياه الصرف، وصدر بعد ذلك المزيد من التحذيرات من أجهزة استخباراتية أجنبية.

وبحسب تقرير المحطة، فإن شحنة المتفجرات كانت أكبر مما يُعتقد من قبل، حيث احتوت الشاحنة على 10 آلاف كغ من المتفجرات وليس ألف كغ كما أعلن من قبل.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق