صحيفة الغارديان: بوتين وأردوغان وترامب يريدون تفريغ النظام الديمقراطي من مضمونه

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، موضوعا للكاتب المتخصص في شؤون العدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية بول ميسون، معتبرة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب يريدون تفريغ النظام الديمقراطي من مضمونه.
المقال جاء بعنوان لافت للنظر يقول "الديمقراطية تموت الآن ولا يشعر إلا القليل من الناس بالقلق فلماذا؟".

ويقول ميسون، إن هناك جهودا تسعى نحو هدف واحد من كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب وكل من لف لفهم بهدف تفريغ النظام الديمقراطي من مضمونه.
ويناشد ميسون المجتمعات البشرية ببذل الجهد لوقف هذا الأمر والإصرار على تقديم منظور آخر من ناحية المجتمعات لا السلطة لكيفية التعايش.
ويعتبر ميسون أن الشهر المنصرم شهد عدة طعنات عميقة لمضمون الأنظمة الديمقراطية خاصة محاكمة الصحفيين المعارضين في جريدة جمهوريت التركية علاوة على قرار بوتين منع شبكة المعلومات الخاصة بالنشطاء والمطالبين بالديمقراطية على الإنترنت علاوة على اضطرار شركة أبل سحب بعض المنتجات من موقع متجرها على الإنترنت في الصين.
ويضيف ميسون أيضا لكل ذلك الصراع الثلاثي بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتهم بالارتباط ب‍روسيا ووزير العدل في إدارته إضافة إلى المحقق الخاص الذي تولى التحقيق في الملف والذي يسعى ترامب لإقالته.
ويؤكد ميسون أن النظام الديمقراطي بدأ الموت بالفعل وأبرز الأسباب التي تدفعه لقول ذلك هو أن القليل من الناس فقط هم من يشعرون بالقلق على ما تتعرض له بنية الأنظمة الديمقراطية من تآكل.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق