اتهام 3 أشخاص بحرق مسجد بتحريض من "داعش" في اسبانيا

اتهمت الشرطة الأسترالية 3 رجال بارتكاب أعمال إرهابية تتمثل في الاشتباه بإضرام نيران في مسجد في ملبورن العام الماضي بتحريض من "داعش".
وهناك اثنان بالفعل من الرجال الثلاثة رهن الاحتجاز انتظارا لمحاكمتهما، فيما يتعلق بالتخطيط لشن هجمات بالقنابل في ثاني أكبر المدن الأسترالية العام الماضي، في حين ألقي القبض على الثالث، وهو من ملبورن (29 عاما) في وقت متأخر، أمس.ويحسب سكاي نيوز، يواجه الثلاثة عقوبة السجن مدى الحياة كحد أقصى بتهمة الحرق العمد لمركز الإمام علي الإسلامي في ديسمبر 2016.
وقال مدير مكافحة الإرهاب بالشرطة الاتحادية الأسترالية إن مهاجمة دور العبادة أمر ليس له مكان في المجتمع.
وقال مفوض الشرطة، إيان ماكارتني، "من الواضح أن هذه الهجمات استهدفت الترهيب والتأثير على من يرتادون هذا المسجد".
وأستراليا في حالة تأهب قصوى منذ وقوع هجمات في 2014 نفذها متشددون عائدون من القتال في الشرق الأوسط أو أنصارهم، حيث كانت أستراليا، وهي حليف قوي للولايات المتحدة، أرسلت قوات إلى أفغانستان والعراق.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق