تايلاند تحرق جثمان ملكها بعد عام على وفاته

بدأت في تايلاند، اليوم الخميس، مراسم باذخة لإحراق جثمان الملك الراحل بوميبون أدولياديج، وسط حشود مئات الآلاف من المشيعين، الذين انتشروا في شوارع العاصمة بانكوك.

وبدأت مراسم الجنازة التي تستمر 5 أيام، بطقوس دينية بوذية يحضرها كبار أفراد العائلة المالكة والمسؤولون.

واتشح المشيعون بالسواد، وقضوا ليلتهم على الأرصفة قرب القصر الكبير في العاصمة التايلاندية، حتى يتسنى لهم تأمين موقع من أجل رؤية الموكب جيدا.

وتعيش تايلاند منذ عام حالة حداد على وفاة الملك بوميبون، الذي يعتبره كثيرون ركيزة للاستقرار خلال عهده الذي استمر سبعة عقود.

وقال مسؤولون، إن السلطات خصصت للجنازة 90 مليون دولار.

ووصل الملك الجديد ماها فاجيرالونكورن، الذي ورث العرش عن أبيه، إلى القصر الكبير حيث رافقته ابنتاه، كما بثت لقطات تلفزيونية من داخل القصر للملك، وهو يشعل الشموع أمام نعش والده وجرة ملكية رمزية.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق