هل تعرف من اول من استعمل ساعة اليد ؟

 

ساعة اليد هي تلك الآلة الصغيرة ، التي اعتاد الأشخاص على استخدامها ، و قد مرت بالعديد من مراحل التطور عبر القرون الماضية ، حتى أنها لها تاريخ طويل تم تطويرها فيه ، من عام إلى عام حتى وصلت لهذا الشكل المعهود ، و بتلك الإمكانيات الحديثة .

 

نبذة تاريخية عن ساعة اليد

– كان أول استخدام لهذه الساعات في القرن السادس عشر الميلادي ، حيث كان أول استخدام لهذه الآله في أوروبا ، في القرن السادس عشر الميلادي ، من قبل بعض رجال الأمن ، أثناء قيامهم بدوراتهم التفتيشية فقد اعتادوا على حمل المنبهات ، المتنقلة و كانوا يربطونها ليتم تطويرها ، حتى تصبح ساعة يد .

 

– كان أول من قام بتصنيع ساعة يد صغيرة ، المخترع بيتر هينلاين ، و كان ذلك ابان القرن السادس عشر الميلادي ، و كان يعمل وقتها هذا المخترع الالماني صانع أقفال .

 

 

 

 

 

– كانت الساعات في ذلك الوقت تعمل باستخدام ، بعض الأوزان التي تتدلى منها ، و حتى تتمكن الساعة من العمل ، لابد من أن تبقى على وضعها الرأسي ، و بمجرد أن تمت صناعة هذه الساعة الصغيرة ، انتشرت بسرعة فائقة ، في كل من إنجلترا و سويسرا و فرنسا .

 

 

 

– في البداية كانت الساعات ثقيلة الوزن ، و كانت تربط بأحزمة حول الرقبة أو الخصر ، و كانت تتكون من ذراع واحد داخل علبة كروية ، و منذ القرن السابع عشر الميلادي ، انتشرت العديد من أشكال الساعات .

 

– في نهاية القرن السابع عشر الميلادي ، تم تزويد الساعة بعقرب للدقائق ، و لم يتم استخدام عقرب الثواني ، إلا في القرن العشرين .

 

تطور صناعة الساعات

– في أواخر القرن السابع عشر الميلادي ، تم تطوير صناعة الساعات لتصبح أخف وزنا ، و قد كانت عبارة عن ساعة مربوطة بسلسلة ، و يتم وضعها في جيب المعطف ، و قد انتشرت ساعات الجيب تلك لمدة قرنين من الزمان .

 

– أيام الحرب العالمية الأولى كان من الصعب على الجنود ، حمل هذا النوع من الساعات ، وقتها كان هناك حاجة ماسة لتطويرها إلى ساعة اليد .

 

– بعدها تم توصيل الكهرباء للساعة من خلال بطاريات صغيرة الحجم ، و توالت التطويرات على الساعة ، حتى وصلت للشكل المعروف الذي يمكن من خلاله الإتصال بالإنترنت ، و قياس ضغط الدم و ضربات القلب ، و تحديد اتجاهات البوصلة و غيرها .

 

أنواع ساعات اليد بعد التطوير

الساعة الميكانيكية

و تعمل هذه الساعة باستخدام نابض ملفوف ، يتم ضبط الساعة من خلاله و يتصل هذا النابض بالعلبة الداخلية ، من خلال مقبض تدوير كما أنه يتصل بعقارب الساعة ، بالإضافة إلى جزء هام في الساعة يعرف بميزان الساعة ، و هذا الميزان يضم عدد من الأجزاء الهامة في الساعة ، و من أهمها التروس و تضم الساعة حوالي 100 جزء ، و قد استخدمت لفترات طويلة كقطعة من المجوهرات ، حيث تم استخدام الذهب في صناعتها ، و تم تزويدها بقطع من الأحجار الكريمة .

 

 

 

ساعات اليد الإلكترونية

المكون الأساسي في هذه الساعة هو بالورات الكوارتز الصغيرة ، و تعتبر هذه الساعة من أدق أنواع الساعات ، و تحتوي على دائرة إلكترونية متكاملة ، و يتم تشغيلها من خلال بعض البطاريات ، كما أنها تغطى من الخارج بطبقتين من الزجاج بالإضافة إلى طبقة خارجية للحماية من الدائرة الكهربائية ، و هناك بعض الساعات تظهر أرقاما مضاءة في الظلام تلك الساعات مزودة من الداخل بكمية من البللور السائل ، و هذا النوع من السوائل لا يمكن رؤيته بوضوح و لكن كل ما نراه هو ، إضاءة الساعة في الظلام و هي من أكثر الساعات انتشارا ، في وقتنا الحالي لما تتميز به من شكل عصري .

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق