اجتماع مثمر لاتحاد الكرة العراقي والأندية تتنفس الصعداء

اصطفت الأندية مع اتحاد الكرة، وساندت قراراته الصادرة لتنظيم مسابقة الدوري العراقي الممتاز، بعد انتظار طويل.

وحسم الاتحاد العراقي خلال اجتماع له اليوم الثلاثاء، خطته للدوري الموسم المقبل، وأصرَّ على الالتزام بموعد انطلاقه، وتحديد موعد ومكان نهائي كأس السوبر، بين القوة الجوية، والزوراء.

ونسلط في هذا التقرير المكاسب الفنية على ضوء اجتماع اتحاد الكرة.

1 – حفظ الهيبة

حافظ اتحاد الكرة على هيبته بقراراته اليوم، وإصراره على انطلاق الدوري في الموعد المحدد مسبقًا، وهو يوم الإثنين المقبل، وأكد التزامه أمام جميع الأندية التي بدأت فترات إعدادها، ووضع المدربون خططهم التدريبية، بناء على الموعد.

وخرج الاتحاد بذلك من مغبة اتهامات الأندية بمراعاة بعض الفرق على حساب الأخرى، وأكد وقوفه على مسافة واحدة بين الأندية المتنافسة على اللقب.

2 – عدد الأندية

القرار الأكثر صوابًا، والذي شهد مؤازرة كبيرة من الجماهير، والإعلام، هو اعتماد 20 فريقًا بالموسم المقبل، ورفض الأصوات التي طالبت بمشاركة 28، أو 26.

ووضع الاتحاد، أولى خطواته على الطريق السليم لتصحيح مسار الدوري، والبدء في تنظيم دوري متوازن إن لم يكن في الموسم الحالي، فإنه أسس لهذا النجاح في مواسم مقبلة.

كما أن تحديد آلية الهبوط باعتبار آخر فريقين في الدوري هابطين، واعتماد فريقين من الأولى، متأهلين رسميًا سيمنح رؤية مسبقة للأندية، بالمنافسة على البطاقات.

3 – احترام الأندية

تعد هذه هي المرة الأولى التي يتعامل من خلالها اتحاد الكرة مع رغبات الأندية التي اجتمعت في وقت سابق، وأعلنت مطالبها في بيان ختامي لاجتماعها.

وتعامل الاتحاد بسياسة الاحتواء، وأخذ مطالب الأندية بمحمل الجد والاحترام، دون التفكير بسياسة لي الذراع وهو ما سينعكس مستقبلاً على علاقات متينة تحفظ للجميع مكانتهم دون الانزلاق في المهاترات.

4 – احترام الروزنامة

ومع تلك المقررات التي انتظرها الشارع الكروي، يبقى هناك رغبة جماعية للأندية والجماهير بأن تكون روزنامة المسابقات مقدسة، وألا تتعرض لمزاجية بعض الأندية، وأعضاء الاتحاد بتأجيل المباريات.

وستفسد تلك التأجيلات متعة المنافسة، وتمنح بعض الأندية أفضلية خوض مبارياتها بتوقيت يتناسب مع تطلعاتها بينما يُرغم الأندية الأخرى على خوض المباريات بوقت محدد، ولا يسمح له التأجيل.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق