جيش زيمبابوي ينتشر في هاراري وأنباء عن حصول انقلاب على موغابي

نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، الأربعاء، عن هيئة البث الرسمية في زيمبابوي قولها، إن النشاط العسكري في البلد الأفريقي ليس إستيلاء على الحكم لكنه يرمي إلى "استهداف مجرمين"، وذلك عقب انتشار جنود في مواقع بالعاصمة هاراري والسيطرةعلى هيئة البث الرسمية.
ووفقا لـ"رويترز"، قرأ الجيش بيانا عبر هيئة البث الرسمية (زد.بي.سي) وقال فيه إن الرئيس روبرت موغابي في أمان.

 وذكرت (بي.بي.سي) أن أيزاك مويو سفير زيمبابوي في جنوب أفريقيا نفى ما تردد عن حدوث انقلاب، قائلا، إن الحكومة "لم تمس".
وانتشر جنود في مواقع بالعاصمة هاراري وسيطروا على هيئة البث الرسمية، اليوم الأربعاء، بعد أن وجه حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي الجبهة الوطنية الحاكم الذي يتزعمه الرئيس روبرت موغابي (93 عاما) اتهاما لقائد الجيش بالخيانة مما عزز التكهنات بحدوث إنقلاب.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق