غوتيريش يعرب عن صدمته من تقارير عن سوق للعبيد في ليبيا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن صدمته إزاء التقارير الإخبارية ومقاطع الفيديو التي تظهر ما يبدو أنه بيع لمهاجرين أفارقة استعبدوا في ليبيا.

وفي حديث للصحفيين، اليوم الاثنين، دعا غوتيريش "جميع السلطات القادرة على التحقيق في هذه الأنشطة دون تأخير وتقديم مرتكبيها إلى العدالة".

وقال غوتيريش: "لا يوجد مكان للعبودية في عالمنا، هذه الأعمال من بين أكثر انتهاكات حقوق الإنسان فظاعة وقد تصل إلى درجة الجرائم ضد الإنسانية. أحث كل الدول على اعتماد وتطبيق معاهدة الأمم المتحدة المناهضة للجريمة المنظمة العابرة للدول والبروتوكول الملحق بها المتعلق بالاتجار بالبشر. وأحث المجتمع الدولي على الاتحاد في محاربة هذه الآفة".

وأضاف غوتيريش ،أن هذا الوضع يذكر بضرورة معالجة الأسباب الجذرية لظاهرة الهجرة، مع زيادة فرص الهجرة القانونية وتعزيز التعاون الدولي للتصدي للمهربين والمتاجرين بالبشر، وحماية حقوق الضحايا.

وكانت حكومة الوفاق الوطني (المعترف بها دوليا) في ليبيا أعلنت، أمس الأحد، عن بدء تحقيق في ما جاء في تقرير نشرته سابقا شبكة CNN الأمريكية حول وجود سوق للعبيد في ضواحي العاصمة طرابلس، وهي تقارير أثارت ضجة كبيرة في وسائل الإعلام العالمية.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق