بيونغ يانغ ردا على واشنطن: الولايات المتحدة ستحاسب على نتائج استفزازها

اعتبرت كوريا الشمالية ،قرار الولايات المتحدة إعادتها على قائمة الدول الراعية للإرهاب "استفزازا"، محذرة من أن الولايات المتحدة "ستحاسب" على ما يترتب عليه من العواقب.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لكوريا الشمالية في حديث لوكالة المركزية الكورية الشمالية، اليوم الأربعاء، أن إدراج الولايات المتحدة لبلاده على قائمة الدول الراعية للإرهاب "ليس إلا أداة للاستبداد الأميركي"، مشيرا إلى أن واشنطن يمكنها أن تفرض أو تلغي مثل هذه الإجراءات في أي لحظة، حسب مصالحها الراهنة.

وأضاف ،أن القرار الأمريكي يزيد من عزم بيونغ يانغ على المضي قدما إلى الأمام ببرنامجها النووي. وقال: "ما دامت الولايات المتحدة مستمرة بسياساتها المعادية لكوريا الديمقراطية الشعبية، سنواصل تعزيز قدراتنا للردع".

ووصف قرار الإدارة الأمريكية بأنه "استفزاز خطير وانتهاك صارخ"، مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة ستحاسب على كافة العواقب التي سيؤدي إليها استفزازها الوقح ضد كوريا الديمقراطية الشعبية".

وقد جاء ذلك ردا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعادة إدراج كوريا الشمالية على قائمة الدول الراعية للإرهاب، بعد أن تم حذفها من هذه القائمة في عام 2008.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق