حوت يزن 4 أطنان ودولفينين تلقيهم الأمواج على شواطئ الإسكندرية

للمرة الثانية خلال ستة شهور ظهر حوت نافق في منطقة ستنالي بالإسكندرية، عقب تكرار ظاهرة الدولفين النافق، والتي تكررت مرتين خلال الفترة المذكورة. حيث ظهر أول دولفين نافق على شواطئ الإسكندرية في مايو الماضي، وسط دهشة كبيرة من المتخصصين والمواطنين الذين شاهدوا الدولفين النافق، خاصة أن موطنه الأصلى يبعد آلاف الأميال عن الإسكندرية.
وكان الحوت قد مات في أعالي البحار ويبلغ طوله 13 متراً، ويزن 4 أطنان ونوعه أنثى وعمره من 7 إلى 8 سنوات.

الحوت من نوع الزعنفة الظهرية، وهو ينتمي لفصيلة الحيتان الأكبر على سطح الأرض بعد الحوت الأزرق، حيث ينمو ليصل إلى ما يقارب 24 متراً في مرحلة البلوغ، ويوجد عادة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، كما يصل لـ27 متراً في النصف الجنوبي، وهذا الحوت أتى من المحيط الأطلنطي، ودخل من مضيق جبل طارق وسبب نفوقه نوة عيد الميلاد التي شهدتها محافظة الإسكندرية خلال الأيام الماضية وشهدت سقوط الأمطار الغزيرة ورياح عنيفة وأدت لخروج جثة الحوت إلى الشاطئ، بعد أن قذفته الأمواج.
يأتي تكرار ظهور نفوق للدلافين والحوت على سواحل الإسكندرية بسبب التغيرات المناخية التى يشهدها العالم مؤخراً، والتي تلعب دورًا كبيراً في ظهور كثير من الكائنات البحرية في أماكن بعيدة غريبة عن مواطنها الأصلية.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق