نصيف تحذر المواطنين من الحنطة الفاسدة التي ستوزع وعلى المستشفيات التأهب لحالات التسمم

حذرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الأحد، من أن حمولة العنبار رقم 5 من الحنطة الأمريكية التي تحتوي على مادة البلت العلفية تم إرسالها الى المطاحن لغرض طحنها وتوزيعها، داعية المواطنين الى أخذ الحيطة والحذر من استهلاك هذه الحنطة، فيما طالبت المستشفيات بالتأهب في حال حصول حالات تسمم.
وقالت نصيف في بيان تلقت وكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز )  نسخة منه، إن "العنبار رقم 5 من الباخرة التي رست سابقا في ميناء أم قصر والمتضمن أكثر من عشرة آلاف طن من الحنطة غير الصالحة للاستهلاك البشري لاحتوائها على مادة (بلت) العلفية تم إفراغه وإرسال الحنطة الى المطاحن لغرض طحنها وتوزيعها على المواطنين"، مبينة أن "عملية الفحص تتم بشكل متعمد خلال أيام العطل لغرض تمرير الحنطة الفاسدة وملئ جيوب الفاسدين بالمال الحرام".

 وأضافت، "كان الأجدر بالجهات الحكومية المعنية والجهات الرقابية أن تلتفت الى تحذيراتنا التي أطلقناها سابقاً لأن القضية تتعلق بالأمن الغذائي للشعب العراقي"ن متسائلة طهل من المعقول أن الإنسان العراقي ليس مهماً الى هذه الدرجة في حين تحتفل مافيات الفساد بما كسبته من السحت الحرام؟ وهل هناك فرق بين الإرهابي الذي يسفك دماء الأبرياء وبين الفاسدين الذين يسممون الشعب العراقي بالحنطة الفاسدة؟".
وتابعت نصيف، "بعد أن يئسنا من قيام الجهات الرقابية بدورها في منع حيتان الفساد من إدخال أغذية سامة الى البلد، ندعو المواطنين الى أخذ الحيطة والحذر من استهلاكها"، مطالبة المستشفيات بـ"التأهب في حال حصول حالات تسمم بين المواطنين، رغم أن الآثار الجانبية لمثل هذا النوع من التسمم قد تظهر بشكل متأخر وعلى المدى البعيد".
وكانت النائبة عالية نصيف اتهمت، الثلاثاء (12 كانون الأول 2017)، عن تعاقد وزارة التجارة على حنطة أمريكية فيها مادة (بلت) العلفية، فيما أشارت الى أن الفساد وصل مرحلة تسميم الشعب العراقي بشتى أنواع الأغذية الفاسدة والمسرطنة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق