المنافذ الحدودية تصدر بيانا لتوضيح استيراد السيارات من امريكا

أصدرت هيئة المنافذ الحدودية، الثلاثاء، بياناً بشأن استيراد السيارات من الولايات المتحدة الأمريكية، مبينة أنها تمكنت من حل أزمة ترويج معاملة تخليص السيارات المستوردة.
وقالت الهيئة في بيان تلقت وكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز ) ، نسخة منه، إن "رئيس الهيئة كاظم العقابي استقبل في الآونة الأخيرة مناشدات واتصالات عديدة من مواطنين قاموا باستيراد سيارات أمريكية مستعملة أو متضررة"، مبينة أنهم "طالبوا الهيئة بالتدخل لغرض حل مشكلتهم مع مركز جمرك أم قصر الأوسط، والمتمثلة بعدم ترويج معاملة تخليص السيارات ما لم يتم تقديم شهادة المنشأ لكل سيارة تم استيرادها، وبدون أن يتم إنذار المواطنين قبل فتره مناسبة".

 واضافت الهيئة إن "المواطنين أكدوا استحالة جلب شهادة المنشأ كون السيارات مستعمله ويتم شرائها من مزاد للسيارات وبالتالي لا تتوفر لديهم سوى الفاتورة"، لافتة الى انه "على الرغم من ان الموضوع هو خارج اختصاص هيئة المنافذ الحدودية في الوقت الحاضر كون تعليمات الموانيء لم يتم إقرارها من قبل مجلس الوزراء الى الان، تدخلت رئاسة الهيئة لحل هذه المشكلة من خلال الاتصال المباشر بمدير جمرك المنطقة الجنوبية وكذلك مفتش عام وزارة المالية".

وأكدت الهيئة "مفاتحة وزارة التجارة رسمياً بهذا الخصوص حول مدى أهمية وجود شهادة المنشأ لمثل هذه السيارات وقد كانت الاجابة لا حاجة لشهادة المنشأ".
يذكر أن مواطنين ناشدوا، في وقت سابق، الجهات المعنية بضرورة تسهيل وترويج معاملة تخليص سيارات استوردوها من امريكا، حيث طالبتهم هيئة الجمارك بشهادة المنشأ لكل سيارة مستوردة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق