الاندبندنت: سياسات واشنطن في سوريا أسهمت في تفجير أزمة عفرين

اكد الكاتب باتريك كوكبيرن في تقرير نشر على صحيفة الاندبندنت البريطانية، السبت، أن سياسات واشنطن في سوريا، وخاصة في الفترة الأخيرة، أسهمت بقسط كبير في تفجير أزمة عفرين وتغذية المزيد من الحروب في منطقة الشرق الاوسط.

وذكر كوكبيرن في تقريره الذي نشر اليوم ، ان "احتمالات الصدام بين أنقرة وأكراد سوريا ازدادت بعد هزيمة داعش أواخر العام الماضي".

واضاف، إنه " على ما يبدوا فأن وزير الخارجية الاميركي ريكس تيليرسون لم يأخذ بعين الاعتبار شيئا بديهيا وهو أن تصريحاته ستثير غضب ليس روسيا وسوريا وإيران فحسب، بل وتركيا بشكل خاص، إذا كانت الولايات المتحدة في الواقع تتكفل بوجود دويلة كردية دائمة تحت الحماية الأمريكية، يسيطر عليها أشخاص وصفهم أردوغان بـ(الإرهابيين) وتعهد بالقضاء عليهم".

واوضح، ان "أول إشارة لهذا التطور الجديد جاء مع إعلان الولايات المتحدة بأنها ستقوم بتدريب قوة حدودية قوامها 30 ألفا، وخطابه اللاحق في الـ 17 كانون الثاني الذي وصف فيه السياسة الأمريكية التدخلية الجديدة مما تسبب في التدخل التركي في منطقة عفرين، بعد خمسة أيام".

ووفقا للكاتب، فإنه "بالرغم من مزاعم واشنطن بأن وجودها في سوريا يعتبر عامل تعزيز للاستقرار، إلا أن الواقع في المنطقة يثبت عكس ذلك".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق