الحمود: إختيار بغداد عاصمة للاعلام العربي يفرض على إعلامنا ان يكون قوة مهنية ووطنية

دعا وكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود، الاعلام العراقي الى استثمار مناسبة اختيار بغداد عاصمة للاعلام العربي لتعزيز الجانب المهني وصناعة رأي عام وطني هادف تجاه قضايا المجتمع.
وقال الحمود في كلمة بمهرجان فني اقامته دائرة السينما والمسرح بمناسبة تتويج بغداد عاصمة للاعلام العربي ان "هذا الاختيار يفرض على الجسم الاعلامي العراقي ان يجعل من الاعلام قوة مستقلة لا بمعنى استقلالها عن التاثير الحكومي او انفصالها عن هيمنة السلطة، بل بمعنى ان يكون الدافع المهني وان تكون مصلحة الوطن هي رائد الاعلامي فيما يقول ويكتب وفيما يعرض أيضاً".
ووصف وكيل الوزارة "اختيار هذه المناسبة لعرض افلام انتجت لمشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية بأنها التفاتة تليق ببغداد في الحالتين – في حال اختيارها عاصمة للاعلام او عاصمة للثقافة العربية".
وأشار الحمود الى ان "ما رصد من تخصيصات مالية او مبالغ لمفردة الافلام في انشطة بغداد عاصمة للثقافة العربية ، كان وفيراً جداً قياساً الى الانشطة والفعاليات الاخرى، وقد حرصنا من خلال هذه التخصيصات ان نسهم في احياء السينما العراقية التي تعرضت لضرر كبير خلال العقود الماضية".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق