النـزاهة تُعيد لوزارة الدفاع عقاراتٍ بأكثر من ملياري دينارٍ بعد تمليكها لمسؤولين بمحافظة كربلاء

كشفت هيئة النزاهة ،اليوم الاثنين ، عن تمكُّنها من إعادة خمسة عقارٍاتٍ في محافظة كربلاء المُقدَّسة بلغت قيمتها التقديريَّة (2,380,468,000) ملياري دينارٍإلى ملكيَّة الدولة.
دائرةُ التحقيقات في الهيأة وفي بيان لها تلقت وكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز) نسخة منه  أشارت، في معرض حديثها عن عمليَّة إعادة العقارات، إلى ورود معلوماتٍ تُفيدُ بتزوير معاملات انتقال ملكيَّة العقارات، حيث قامت ملاكات مكتب تحقيق كربلاء بالانتقال إلى عددٍ من دوائر التسجيل العقاريِّ في المحافظة"، البيان بين انه وبعد البحث والتدقيق في مئات السجلَّات، تبيَّن أنَّ تلك العقارات تمَّ إفرازها وتسجيلها باسم بلديَّة كربلاء في عام 1975 ثمَّ جرى نقل ملكيَّتها إلى وزارة الدفاع في عام 1982".

واضاف البيان أنَّ "تلك العقارات تقع في منطقةٍ مُتميِّزةٍ في مركز المحافظة، وفي عام 2015 تمَّ تمليكها لبعض مسؤولي المحافظة من ذوي الدرجات الخاصَّة".
وأوضحت الدائرة أنَّه "تمَّ العثور على القيود التي تثبت تمليك تلك العقارات إلى وزارة الدفاع عام 1982، مع العلم أنَّ وزارة الدفاع ليس لديها أيُّ علمٍ أو أوليَّاتٍ حول عائديَّة تلك العقارات لها لغاية قيام الهيأة بالبحث والتدقيق"،البيان نوه  إلى وضع الحجز الاحتياطيِّ على تلك العقارات وتسليمها إلى وزارة الدفاع كشخصٍ ثالثٍ للمحافظة عليها لحين قيام المحاكم المُختصَّة بإصدار قراراتٍ بإبطال تلك القيود غير الصحيحة وإعادة تسجيلها أصولياً في سجلَّات التسجيل العقاريِّ باسم وزارة الدفاع".
يُذكَرُ أنَّ هيأة النزاهة كشفت في الشهر الماضي عن تمكُّنها من إعادة ملكيَّة مجموعة عقاراتٍ في محافظة كربلاء المُقدَّسة بلغت قيمتها التقديريَّة أكثر من (57,000,000,000) مليار دينارٍ إلى ملكيَّة الدولة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق