مستشار الامن الوطني : العراق اكثر دول المنطقة استقرارا

اعتبر مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، اليوم الثلاثاء، ان العراق أكثر استقرارا من جميع دول المنطقة الاقليمية، مؤكدا ان "الجميع" يتحملون مسؤولية الاخطاء التي أدت لسقوط الموصل.

وقال الفياض خلال مشاركته في ندوة حوارية أقيمت في محافظة كربلاء، وحضرتها "بونا نيوز"، ان "العراق اليوم اكثر استقرارا من جميع دولة المنطقة، والنصر على العدو الداعشي كان عراقياً خالصاً".
واضاف ان "المعارك التي ادارها العراقيون حفظت حقوق الإنسان بالدرجة الأولى من أي خروقات، لكن التشويه الاعلامي لم ينقل كامل الحقيقة".
من جانب اخر، اشار الفياض الى ان "الاعتراف بالأخطاء التي أدت إلى سقوط الموصل يتطلب جرأة وشجاعة، وكلنا مسؤولون عنه"، مستدركاً "لكننا كرسنا ذلك الى نصر تمثل بطرد داعش نهائيا، والتحديات المقبلة اشد خطورة واهمية".
وفيما يتعلق بالحشد الشعبي، أعلن ان "قانون الحشد الشعبي الذي تم اقراره من قبل مجلس النواب، نحن نعمل حاليا على تنفيذ فقراته، وخلال الاسبوع المقبل سيدخل هذا القانون حيز التنفيذ".
وعلى الصعيد الاقليمي، قال الفياض ان "عدم سقوط النظام في سوريا هو هدف استراتيجي عراقي، رغم انه كان نظاما معاديا للدولة العراقية بعد 2003".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق