وزير الخارجية الفرنسي يرفض حكم الاعدام الصادر بحق المعتقلات الفرنسيات في العراق المنتميات لداعش

رفض وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اصدار حكم بالاعدام بحق الفرنسيات اللاتي انضممن لـ"داعش" في العراق، فيما اشار الى ان هؤلاء المعتقلات لم يأتِن إلى العراق للسياحة بل لمحاربة مبادئ فرنسا.
ونقلت صحيفة العربي الجديد عن لودريان قوله إن "هؤلاء النسوة هن مقاتلات ضد فرنسا"، مبينا "انهن لم يأتِن إلى العراق للسياحة، بل جئن لمحاربة مبادئنا".
وشدد انه "يجب أن يحاكمن في الأماكن التي ارتكبن فيها جرائمهن، أي في العراق"، مشيرا الى ان "الأطفال فقط هم من يمكن إعادتهم إلى فرنسا".

 واضاف "صحيح أن عقوبة الإعدام معمول بها في العراق، ولكنها موجودة أيضاً في الولايات المتحدة، هذه ليست حالة خاصة"، مؤكداً "معارضة بلاده الدائمة عقوبة الإعدام".
وشدد أنه "كما يحكم في كل مرة على فرنسي بالإعدام، سنتحرك بقوة لتأكيد موقفنا لكن حتى الآن، لم تبدأ الإجراءات بعد".
ووصل لودريان امس إلى بغداد، على رأس وفد رسمي رفيع، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية العراقية، وذلك بالتزامن مع بدء أعمال مؤتمر إعادة إعمار العراق في الكويت، والذي تشارك فيه باريس، عبر وفد وزاري وممثلين عن شركات فرنسية كبرى.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق