خبير اقتصادي: مؤتمر المانحين في الكويت استعراض سياسي ينتهي بانتهاء الإنتخابات

وصف مستشار رئيس مجلس ديالى والخبير الاقتصادي راسم اسماعيل العكيدي، اليوم الاربعاء، مؤتمر اعمار العراق "مؤتمر المانحين" في الكويت بانه "استعراض سياسي" ينتهي بنهاية الانتخابات، معتبرا ما خصص للعراق خلال المؤتمر مبالغ اغاثية بسيطة.

وقال العكيدي في تصريح له، ان "الكثير من الدول المانحة المشاركة بمؤتمر الكويت داعمة للارهاب وجعلت العراق محتوى لجميع اشكال الارهاب مشيرا وبحسب تأكيدات المسؤولين الامريكيين ان العراق بلد نفطي وقادر على اعمار جميع محافظاته".

واضاف ان "المؤتمر شتته الفوضويون بتعدد المحاور مختلفة التوجهات التخصصية وشوهه تواجد بعض الفاسدين ومسخه العبثيون بجدول اعمال متناقض بعيد عن اهداف المؤتمر".

وواصل العكيدي "بعض الحضور امراء فساد وحرب تحولوا الى امراء اعادة اعمار وتقمصوا شخصيات رجال اعمال وخبراء ومتخصصين والقلق من تحول امواله ان دُفِع جزء منها الى مجاري غريبة تصب في مستنقع يفيض بمياه آسنة تضيع جدواه كما في اموال سبقتها سواء من مانحين او مقرضين او من ميزانية العراق".

واعتبر مستشار رئيس مجلس ديالى مخرجات المؤتمر سياسية استعراضية تتلاعب بالبيانات والسقوف الزمنية تتميّع بتقادم الزمن ولن يكون سوى مؤتمر علاقات عامة له ابعاد سياسية مفعولها يستمر لحين الانتخابات ويبطل بعدها كل ذلك "على حد تعبيره".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق