حمودي يستقبل ولايتي ويؤكد رفض اي تواجد أمريكي بالمنطقة

اكد رئيس المجلس الاعلى الإسلامي همام حمودي، الاثنين، ان العراق وايران جبهة واحدة ضد الاٍرهاب، فيما اشار الى رفضه لاي تواجد أمريكي بالمنطقة.
وقال مكتب حمودي في بيان تلقت وكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز )  ، نسخة منه ان "رئيس المجلس الاعلى الإسلامي همام حمودي استقبل في مكتبه مستشار قائد الثورة الاسلامية الايرانية علي اكبر ولايتي والوفد المرافق له، بحضور رئيس تحالف الفتح هادي العامري"، مبينا انه "تم مناقشة اهم المستجدات على الصعيد السياسي والامني والإقتصادي لكلا البلدين".

 واضاف المكتب ان "حمودي وولايتي اتفقا على رفض اي تواجد عسكري أمريكي في المنطقة".
وشدد حمودي خلال البيان "على ان هذه الخطوة لها غاياتها وأهدافها الخبيثة"، داعيا الى "استمرار التعاون لمواجهة مخططات العدو".

بدوره، قال ولايتي ان "العلاقات الاستراتيجية بين الدولتين حاسمة لمستقبل منطقة الشرق الاوسط بأكمله"، معربآ عن امله ان "تشهد العلاقات الثنائية مستوى اوسع بتفعيل المجالات ذات الاهتمام المشترك".

وشن مستشار المرشد الإيراني علي أكبر ولايتي، في وقت سابق، هجوما على الولايات المتحدة والدول المتحالفة معها في المنطقة، مؤكدا أنه لولا بلاده لسقطت دمشق وبغداد وقطر، ولما تمكن الروس من فعل شيء.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق