السيسي يتجه لتحقيق فوز ساحق رغم تباين نسب الإقبال في بعض المحافظات

يتجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لتحقيق فوز ساحق في الانتخابات رغم عدم وجود مؤشرات تحقيق إقبال كبير على التصويت وفق تقديرات أولية بعد إغلاق مراكز الاقتراع.

وقبل ساعات من إغلاق مراكز الاقتراع وجه رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات المستشار لاشين إبراهيم نداء اللحظات الأخيرة للمصريين للنزول، والإدلاء بأصواتهم لزيادة نسبة الإقبال، باعتبارها ضرورية لتعزيز شرعية الانتخابات، وقال: "أعلنوا للعالم أن مصر دائما تصنع التاريخ. فأنتم الفراعنة صناع الحضارة التي أذهلت العالم".

ومددت الهيئة الوطنية للانتخابات الاقتراع ساعة إضافية يوم الأربعاء قائلة إن تقلبات في الطقس حالت دون وصول ناخبين إلى مراكز الاقتراع في الوقت المناسب.

وذكرت "رويترز" نقلا عن مصدرين أشرفا على التصويت أن نحو 21% من 60 مليون مصري لهم حق الانتخاب أدلوا بأصواتهم في اليومين الأول والثاني.

وفي مدينة الإسكندرية الساحلية قال مشرف على الانتخابات إن الإقبال في ثلاث لجان انتخاب بلغ 26.6 و32 و33.75 % حتى عصر يوم الأربعاء، في حين بلغت نسبة الإقبال 47% عام 2014، وحصل السيسي على 97% من ألأصوات.

غرامة 500 جنيه لمن يتخلف عن الإدلاء

وأعلن المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات محمود الشريف عن تطبيق غرامة 500 جنيه (28 دولارا) على "كل من يتخلف بدون عذر عن الإدلاء بصوته في الانتخابات .. لأن التصويت حق وواجب".

ونفى الشريف رصد أي مخالفات طوال أيام الاقتراع حتى الآن، مؤكدا أن نتيجة الانتخابات ستعلن في الـ2 أبريل المقبل.

وتذاع عبر التلفزيون الرسمي، وعبر مكبرات الصوت في الشوارع، أغنيات وطنية لحث الناخبين على التصويت، وأشارت "رويترز" إلى أن الإقبال بدا معقولا صباح الاثنين في اليوم الأول، إلا أن الناخبين لم يقبلوا الثلاثاء والأربعاء على المشاركة في بعض مراكز الاقتراع في القاهرة ودلتا النيل.

كما رصدت الوكالة استمرار توزيع الوجبات المجانية على الناخبين لتحفيزهم على المشاركة خارج مركز اقتراع بمنطقة امبابة الشعبية في الجيزة.

وأفادت وسائل إعلام محلية بشبه خلو مراكز الاقتراع وسط القاهرة كحي الزمالك، في حين شهد حيّا بولاق وأرض اللواء في محافظة الجيزة إقبالا كثيفا على مراكز الاقتراع.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق