شباب اليد يصطدم بقطر وسوريا وفلسطين في النهائيات

أوقعت قرعة البطولة الآسيوية السادسة عشرة للشباب لكرة اليد التي سحبت بالعاصمة العمانية مسقط، منتخب الشباب في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات قطر حامل اللقب وفلسطين وسوريا، وهي البطولة التي ستقام هناك خلال الفترة من 15 ولغاية 25 تموز المقبل، والمؤهلة إلى بطولة العالم في إسبانيا 2019.
وتم تقسيم المنتخبات الى أربعة مستويات، حيث ضم المستوى الأول، قطر والسعودية وكوريا الجنوبية وعمان البلد المضيّف فيها أوقعت منتخبات اليابان والعراق والبحرين وايران بالمستوى الثاني، وجاءت منتخبات الصين وأوزبكستان والهند وفلسطين بالمستوى الثالث، وضم المستوى الرابع والأخير، منتخبات سوريا واليمن ولبنان وتايوان.
وتم توزيع المنتخبات الستة عشر المشاركة في البطولة على أربع مجموعات في الدور الأول، وذلك بناءً على لوائح التنظيم والمسابقات للاتحاد الآسيوي لكرة اليد والتي تنص على تشكيل أربع مجموعات في حال إذا كان عدد الفرق المشاركة من 13 إلى 16 فريقاً.
وقد ضمت المجموعة الأولى منتخبات كوريا الجنوبية واليابان والصين ولبنان، والمجموعة الثانية منتخبات قطر والعراق وفلسطين وسوريا، والمجموعة الثالثة منتخبات السعودية والبحرين وأوزبكستان والصين تايبيه، والمجموعة الرابعة منتخبات عمان وإيران والهند واليمن، حيث ستلعب بطريقة الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، حيث سيتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى دور ربع النهائي للبطولة، الذي سيتم فيه توزيع المنتخبات الثمانية المتأهلة إلى مجموعتين بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة، على أن يتأهل الأول والثاني إلى الدور نصف النهائي، حيث سيلعب أول المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية، فيما سيلتقي أول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الأولى ويتواجه الفائزان من كلا المباراتين في النهائي لتحديد البطل ووصيفه، في حين يلعب الخاسران في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع..
ويسعى منتخب الشباب لكرة اليد الذي يقوده المدرب خالد عدنان، لتحقيق نتيجة جيدة في هذه البطولة من خلال اعتماده على مجموعة متميزة من اللاعبين الشباب الذين قدّموا مستويات رفيعة في دوري اليد الممتاز، حيث ضمّت مفكرته التدريبية عدداً كبيراً منهم سيتم توجيه الدعوة إليهم من قبله للمباشرة بالوحدات التدريبية التي سيجريها منتخبه بالعاصمة بغداد التي ستكون باكورة برنامجه الفني الذي سيتم مناقشته مع اتحاد اللعبة برئاسة سلام عواد خلال الأيام القليلة المقبلة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق