إدراج شركة وعراقييْن يمولون "داعش" على قائمة عقوبات الأمم المتحدة

أعلن مسؤول أمني عراقي، الاثنين، أن الحكومة العراقية نجحت في إدراج أفراد وكيانات عراقية يمولون تنظيم "داعش" ضمن قائمة عقوبات الأمم المتحدة تمهيدًا لتجميد أصولهم المالية.
وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إن "لجنة مجلس الأمن للجزاءات الدولية بشأن تنظيمي داعش والقاعدة وافقت على إضافة شركة وشخصين عراقيين إلى قائمة عقوبات الأمم المتحدة للأفراد والكيانات الخاصة لتجميد الأصول المالية".

 وذكرت وكالة اماراتية ان "القائمة المذكورة ادرجت فيها شركة الكوثر للتوسط المالي، ومالكها عمر محمد رحيم الكبسي، إضافة الى سالم مصطفى محمد المنصور المعروف بسالم العفري، وفق المصدر نفسه".
ونقلت الوكالة عن الخبير الأمني هشام الهاشمي قوله إن "الشخصين قُتلا خلال المعارك ضد المسلحين في العراق العام 2016".
وأشار المسؤول العراقي إلى أن "القرار صدر بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ومن خلال جهد حكومي عراقي مستمر لتجريم كل قادة وعناصر عصابات داعش الارهابية والجهات والشركات والأشخاص الممولين لها".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق