مستقلون:على الكتل والقوى السياسية الكشف عن تمويل حملاتها الانتخابية

دعا الامين العام لكتلة مستقلون حسين الشهرستاني، الثلاثاء، الكتل والقوى والشخصيات السياسية لكشف تمويل حملاتها الانتخابية، فيما دعا الى تنفيذ "قانون من أي لك هذا".
وقال الشهرستاني في بيان تلقت وكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز )  نسخة منه، انه "يجب على الناخب ان يسال نفسه من أين لهذه الجهة صرف الأموال الكبيرة للدعاية الانتخابية؟ وان لم تكشف عن ذلك فعليه عدم الاستعداد لاعطائها صوته"، محملا مفوضية الانتخابات "مسؤولية عدم كشف الاحزاب والقوى السياسية لمصادر تمويلها وفق قانون الاحزاب الذي يعد واجب المفوضية القانوني".

 ودعا الشهرستاني الى "تنفيذ ( قانون من أي لك هذا ) والبدء بكبار المسؤولين والمقاولين وأصحاب الدرجات الخاصة بكشف عن ذممهم المالية وامام الشعب العراقي عن الاثراء غير الواضح"، مشددا على انه "بدون القضاء على الفساد ستكون الحكومة غير قادرة على تنفيذ اي مشروع للنهوض بالبلد وتقديم الخدمات الاساسية للمواطن".
وانطلقت صباح السبت ( 14 نيسان 2018) الحملة الدعائية الخاصة بالمرشحين لعضوية مجلس النواب في دورته الرابعة، تمهيدا لبدء عملية التصويت في الثاني عشر من ايار المقبل ويسبقه صمتا انتخابيا لمدة يوم واحد يمنع فيه المرشح من ممارسة اي دور دعائي.
وكشف رئيس البرلمان سليم الجبوري، في 29 تشرين الثاني 2017، عن تحويل قانون "من اين لك هذا" للجنة القانونية النيابية، فيما اشار الى حرص البرلمان على التعجيل في تشريعه.
يذكر ان مجلس النواب بصدد تشريع قانون "من اين لك هذا" والذي يتضمن فيه محاسبة المسؤولين في الدولة بشأن املاكهم واموالهم قبل وبعد توليهم المناصب.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق