الفرات الاوسط تعد خطة امنية مبكرة لتأمين الاقتراع بالانتخابات النيابية

بغداد- الرأي العام

بشكل مبكر اعدت قيادة عمليات الفرات الاوسط خطتها الامنية الخاصة بتامين الاقتراع العام المقرر في يوم الثاني عشر من ايار المقبل, وادخلت جميع وحداتها في حالة الانذار القصوى عبر عمليات استباقية واخرى خاصة بالمراكز الانتخابية ومحيطها.

حيث اكد قائد عمليات الفرات الاوسط الفريق الركن قيس المحمداوي، ان " الانتخابات ستجري بانسيابية عالية في مناطق الفرات الاوسط وبتسهيلات كبيرة للمواطنين وفقا للتوجيهات التي اصدرها القائد العام للقوات المسلحة ووزارتي الدفاع والداخلية"، مبينا ان " استهداف المجاميع الارهابية لا يزال قائما لكن القوات الامنية هناك تعمل على تحقيق تازن امني عالي مع سهولة التحرك للمواطنين بذات الوقت".

واوضح المحمداوي ان " حركة العجلات في يوم الانتخاب ستكون سلسة لتسهيل ذهاب المواطنين الى نقاط الانتخاب الخاصة بهم بسهولة".

وبحسب قائد شرطة بابل اللواء علي الزغيبي فأن " التشكيلات الامنية ستعمل على تنفيذ تفاصيل الخطة الامنية الانتخابية في انحاء محافظة بابل والتي ستعيش اجراءات جديدة لن تؤثر على سير الحياة العامة ومصالح المواطنين في يوم الانتخابات تحديدا".

واشار الزغيبي الى ان " هذه الخطة ستنفذ قبل فترة مناسبة وليست بطويلة من موعد الانتخابات، لتوفير جو آمن ومراعاة وصول الناخبين الى مراكز الاقتراع بسهولة".

وتستعد جميع محافظات البلاد للدخول في مرحلة امنية تكون موازية للاستحقاق الانتخابي فوزارتي الدفاع والداخلية بدأت بسلسلة عمليات استباقية في محيط المدن وفي احيائها السكنية لترتيب اوضاعها بشكل كامل قبيل الانتخابات العامة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق