خلاطي يدعو إلى التنسيق مع إيران والكويت لتسهيل حركة الصيادين بالمياه المشتركة

دعا النائب عن محافظة البصرة حسن خلاطي، الخميس، وزارتي الداخلية والخارجية إلى التنسيق مع إيران والكويت من أجل تسهيل حركة الصيادين في المياه المشتركة وحفظ حقوقهم، مشيراً إلى تلقيه عدة شكاوى من قبل صيادين "وقع عليهم الحيف" نتيجة احتجازهم لدى إيران أو الكويت.
وقال خلاطي ، إن "هناك عدة شكاوى تلقيناها من قبل عدد من الصيادين ممن وقع عليهم الحيف نتيجة احتجازهم لدى الجانب الإيراني أو الكويتي"، مبيناً أن "اولئك الصيادين حين إعادتهم إلى العراق فانه يتم اعتماد إجراءات صعبة ومشددة وغير طبيعية تجاهم من قبل القضاء والجانب الحكومي ما خلق معاناة كبيرة لديهم".

وأضاف خلاطي، أن "الصياد حين يخرج إلى الصيد من الطبيعي أن يحصل دون قصد تجاوز للمياه الاقليمية للدول الجارة وبحسن نية ودون التسبب بأية مخاطر أمنية أو غيرها"، موضحاً أن "تسليم الصيادين إلى الحكومة يتم بعد طلب كفالات فوق الاعتيادية أو احتجازهم لفترات طويلة قبل إطلاق سراحهم بإجراءات معقدة وصعبة جدا".
ولفت خلاطي، إلى "أهمية أن تأخذ وزارتا الداخلية والخارجية دورهما في التنسيق مع نظيرتيهما في إيران والكويت لتسهيل حركة الصيادين ووضع آليات عمل مشتركة مبسطة لا تضر بعمل الصيادين وكسبهم لرزقهم والحفاظ على حقوقهم بالمياه المشتركة".
وكان وزير الداخلية قاسم الأعرجي أعلن، أمس الأربعاء، عن تواصله مع نظيره الكويتي لتسلم ستة سجناء عراقيين في الكويت، بعد أن شملهم العفو الأميري.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق