وصلت روايتها لجائزة ديزموند إليوت.. مؤلفة تنصح الروائيين بشرب الماء كثيرا

نصحت الكاتبة بريتي تانيجا، التى وصلت روايتها "نحن شباب" إلى القائمة الطويلة في جائزة ديزموند إليوت للرواية 2018، شباب المبدعين بالثقة فيما يكتبون، والحرص على شرب الكثير من الماء.

جاء ذلك خلال حوار قصير أجرته جائزة ديزموند إليوت للرواية المكتوبة باللغة الإنجليزية، والمنشورة في المملكة المتحدة، وهى جائزة سنوية للرواية الأولى تبلغ قيمتها المادية عشرة آلاف جنيه إسترلينى للفائز، وتم تسميتها باسم الوكيل الأدبي والناشر، ديزموند إليوت.

وتدور رواية "نحن شباب" فى عالم يتحكم فيه المال والقوة والفساد والرغبة، "ثروة لا يمكن تصورها.. مشقة لا توصف.. عائلة مقسمة".

وإلى نص الحوار مع الكاتبة بريتي تانيجا..

من أين جاءت فكرة روايتك الأولى؟

في الهند، استندت فيها إلى شخصية الملك لير فى رواية شكسبير، وأتذكر أن هذه اللحظة كانت تشبه كتابة الشعر، حيث تدرك أن كلمة يمكن أن تعنى أشياء كثيرة في وقت واحد، لذا يمكن أن تبدو المرأة مطيعة بينما تنتقد النظام الأبوى – والأحاجي يمكن أن تظهر عبثية السلطة – والشيوخ ليسوا دائماً على حق.

في المنزل كنت أقرأ عن التقسيم، "الانقسام والحكم" وحول الأساطير الهندية، يجب أن تكون مختلطة مع بعضها كرسوبيات، استغرقت سنوات حتى أكون فكرة يمكننى العمل عليها.

ما شعورك بعد وصول روايتك إلى القائمة الطويلة فى جائزة ديزموند إليوت؟

إنه لأمر رائع، كانت الرواية مخاطرة على مستويات عديدة، وأن تصل الرواية إلى القائمة الطويلة أمر يدفعك للشعور بأن هناك شيئًا جديدًا يمكن أن يتشكل، وهو أمر يحلم به كل كاتب.

ما هو الشىء الأكثر تحديًا في رحلتك لنشر روايتك؟

أنا تلك الكاتبة التى تم رفض مخطوطتها من قبل الكثيرين، العديد من الناشرين على مر السنين إلى أن عثروا على منزلها المثالى، لقد ساعدنى الاعتقاد فى القصة والدعم الذى حصلت عليه من العائلة والأصدقاء والمرشدين على الذهاب، وبعد فترة، تحررت من شعور الرفض، كلما حصلت على المزيد، كان لا بد لى من أن أخسر، وهذا عندما حصلت الأشياء المثيرة للاهتمام!

ما هى النصيحة التى تقدمينها إلى الروائى الطموح؟

ثق بما تكتب واشرب الكثير من الماء، هذا لكل شىء هناك.

ما هي روايتك المفضلة الأولى فى كل العصور؟

حسناً، القائمة المختصرة لثلاثة: نسمة إيدويد دانتيكات، عيون، ذاكرة، حول النساء، هايتى والإمبريالية الأمريكية، ملكة مهنسيتا ديفى، ملكة الهند عن الملكة الهندية التى قادت المقاومة ضد البريطانيين فى عام 1857، وشارلوت برونتى جين آيري، التى كانت نشرت قبل عشر سنوات فقط من تلك الأحداث.

إن خيوط الجذور والعدم، وحياة النساء، والاستعمار، والرغبة القلبية فى التحرر، ترتبط بهما، لكن جين آير هى التى قرأتها أولاً، وأجلس حرفياً فى مقعد نافذة فى يوم ممطر فى المنزل على نوع مختلف جداً من العقارات.. إنها صورة اجتماعية مثالية لمكان المرأة فى الإمبراطورية، ويتم إخبارها من منظور من الداخل / الخارج. كان ذلك يعنى أكثر من ذلك عندما عملت على تحديد بيرثا ماسون وما تمثله بالفعل. لقد لعبت مرة فى المدرسة، وشعرت بالوحل وفى ليلة مرتدية، صراخ فى أعلى رئتى.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق