مفوضية الانتخابات تؤكد التزامها باستبعاد المرشحين المتورطين بقضايا الارهاب

جددت مفوضية الانتخابات تأكيدها على الالتزام باستبعاد المرشحين الذين يثبت القضاء تورطهم بقضايا الارهاب والفساد ومنعهم من المشاركة في الانتخابات النيابية ، فيما كشفت عن مضيها لاستبعاد مرشحين اخرين في الايام المقبلة .

وأوضح عضو مجلس المفوضين حازم الرديني في تصريح صحفي ان المفوضية ارسلت اسماء المرشحين للدورة الانتخابية المقبلة الى الجهات المعنية لاستحصال الموافقة على ترشحهم بعد تدقيق كافة المعلومات والسير الذاتيـة لهم ، لا فتا الى ان مخاطبة الجهات الرسمية تمت وفق قانون المفوضية وحصلت الموافقة على اسماء المرشحين المشاركين في السباق الانتخابي وتمت المصادقة عليها لاحقا .

واضاف الرديني ان الحكومة تتحمل مسؤولية مشاركة المرشحين المتورطين بشبهات الفساد وقضايا الارهاب ، لان معلوماتهم الشخصية خضعت للتدقيق من قبل الجهات التنفيذية المعنيـة ، مبينا ان هناك مرشحين اخرين ستصدر بحقهم قرارات استبعاد حال ثبوت ادانتهم من قبل القضاء.

وكانت مفوضية الانتخابات استبعدت في وقت سابق المرشحين "علي الدايني ورعد السليمان" بعد ثبوت تورطهما بقضايا الارهاب " .

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق