كتلة صادقون تكشف عن تحركات امريكية لابعاد تحالف الفتح عن المشهد السياسي

كشف رئيس كتلة صادقون البرلمانية المنضوية بتحالف الفتح، الثلاثاء، عن تحركات "سياسية" امريكية في العراق لابعاد تحالف الفتح وقياداته الوطنية عن المشهد السياسي، مشيرا الى أن واشنطن تخشى الفتح وترغب بعملية سياسية توافق اهواءها ومصالحها.
وقال النائب حسن سالم ، ان "الولايات المتحدة تدخلت عسكريا في العراق ودعمت المجاميع الارهابية وسعت مرارا وتكرارا لافشال العملية السياسية وتحريكها وفق مصالحها واجنداتها الاقليمية والعالمية"، مبينا ان "هناك تحركات اخيرة لواشنطن للتأثير على الانتخابات العراقية والتحالفات التي ستحصل لتشكيل الحكومة هي جزء من برنامجها ومخططها للهيمنة على العراق والمنطقة".

 واضاف سالم، ان "واشنطن تريد عملية سياسية بالعراق توافق اهواءها ومصالحها، وهي تخشى دخول قائمة الفتح للعملية السياسية بهذه القوة بالتالي فهي تحاول لعب كل اوراقها ورمي كل ثقلها لابعاد قياداته التي اغلبها ممن قاتلت على السواتر ضد ارهاب داعش وافشلت المخطط الصهيوامريكي".

نائبة: رائحة التدخل الامريكي للتلاعب في الانتخابات بدأت تفوح

آمر اللواء 28: التصريحات الأميركية تدخل في الشؤون الداخلية وعلى جميع أن يعي خطورتها

يشار الى ان المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي إلى التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" بريت ماكغورك، بدأ خلال الايام الماضية مباحثاته مع القوى السياسية العراقية بشأن مرحلة مابعد الانتخابات وتشكيل الحكومة المقبلة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق