بعد بيع لوحته في كريستيز.. تعرف على أغلى فنان تشكيلي بأمريكا اللاتينية

دخل الفنان المكسيكي دييجو ريفيرا قائمة أغلى فنان فى أمريكا اللاتينية، بعدما عرضت لوحته "المنافسون" فى دار كريستيز بنيويورك وحققت 9 ملايين دولار، وبهذا الرقم يعد أول فنان من أمريكا اللاتينية تحقق إحدى لوحاته هذا السعر، محطما رقماً قياسياً جديداً جعله يتفوق أيضاً على زوجته الفنانة الشهيرة فريدا كاهلو.

وتتميز أعمال دييجو ريفيرا بتجسيده معاناة الإنسان، وولد فى 13 ديسمبر من عام 1886، فى مدينة جواناخواتو فى المكسيك.

تلقى ريفيرا دروساً مسائية في الرسم، في أكاديمية سان كارلوس وعمره عشر سنوات، وبعد ذلك قدم ما يقرب من 26 عملا خلال المعرض السنوي التابع للأكاديمية، وشارك فى معرض للرسم المعاصر، وعندما بلغ 16 عاماً، ترك الأكاديمية لعدم رضاه على نظام تعليم الرسم ومن بعد ذلك انتقل إلى إسبانيا وفرنسا وبلجيكا ثم وصل إلى المكسيك.

تزوج دييجو ريفيرامن فريدا وهى بعمر الـ 22 سنة بينما كان عمره 42 سنة، ورغم أنه يكبرها إلا أنه أحبها وشجعها على عملها الفنى كثيرًا، لكن بعد سنوات عاشا شبه منفصلين، حيث كانت فريدا حزينة بسبب خياناته المتعددة، لدرجة أنه خانها مرة مع أختها الصغيرة.

عرض دييجو أولى لوحاته التكعيبية فى العام 1914 فى قاعة "جماعة الفنانين المستقلين"، أما أولى أعماله الجدارية تأتي بعنوان (الخلق)، ومن بعدها قدم أعمالا فنية عديدة في أغلب الولايات الأمريكية حتى توفي يوم 24 نوفمبر عام 1957.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق