حوارات مبكرة للكتل السياسية بعد اعلان النتائج وسيناريوهات مختلفة  لتشكيل الحكومة

اكثر من اتجاة حتى الان تذهب اليه السيناريوهات بشان الكتل التي ستشكل الحكومة، حيث ان المسار الاول يذهب بشان تشكيل سائرون والنصر والوطنية والقرار والقوى الكردية الحكومة، وتحليلات تؤكد ايضا ان هذا التوجه لن يكون سهل التحقيق في ظل الاختلاف في التوجهات بين هذه القوى في حين تبقى العقبة الاكبر هي مدى تنفيذ هذه القوى للشروط الذي يضعها الصدر على رئيس الوزراء المقبل.

حيث اكد المتحدث باسم التيار الصدري صلاح العبيدي ان " البرنامج الذي ستسير وفقه كتلة سائرون لن يكون تقليدي كما في الحكومات السابقة"، مشيرا الى ان " اولى اولويات البرنامج الذي ستفرضها كتلة سائرون على رئيس الوزراء المقبل هي محاربة الفساد بشكل فعلي وواقعي ومعرفة اين ذهبت اموال العراق والوقوف على المفسدين لمحاسبتهم".

في المسار الثاني تبرز اتصالات واجتماعات وصفت على انها في اعلى المستويات بين قيادات من الفتح والنصر ودولة القانون والحكمة تذهب ايضا بشان تشكيل الكتلة الاكبر تسعى لايجاد توافق اولي قبل الذهاب الى بقية الكتل واقناعها بتشكل حكومة من هذا التحالف.

الموسوي : تحالف الفتح الاقرب لنا لتشكيل الكتلة الاكبر

كتلة صادقون تكشف عن تحركات امريكية لابعاد تحالف الفتح عن المشهد السياسي

من جهته توقع المحلل السياسي محمد نعناع " تحالف كتلة النصر مع القانون والفتح لتشكيل الكتلة الاكبر في البرلمان العراقي، ومن ثم اعلان مرشحهم لرئاسة الوزراء بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات"، مبينا ان " هذا المسار متاح جدا وهو اكثر ارتياحا للشارع العراقي من المسار الاول".

وبكل الاحوال فان هذه السيناريوهات قد تتغير وفقا لاتفاقات الكتل الفائزة واجتماعاتها التي بدأت مبكرا وبوتيرة عالية جدا.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق