السهلاني : تصريحات مصعب المدرس اعترافا صريحا بسرقة الأموال المخصصة للكهرباء

عدت النائبة عن التحالف الوطني زينب السهلاني ، الخميس، تصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس بان العراق بحاجة الى 20 عاما لحل الأزمة الكهربائية بانه اعترافا صريحا بسرقة الأموال المخصصة لها .
وقالت السهلاني في تصريح صحفي ، إن “أزمة الكهرباء في العراق حصلت بسبب السرقات المستمرة للأموال المخصصة لملف الطاقة وشراء المحطات”، مشيرة الى إن “جهات سياسية تقف خلف سرقة أموال وزارة الكهرباء واخذ التعاقدات الى شركات وهمية تابعة الى أحزابهم”.
وأضافت السهلاني إن “مدير إعلام وزارة الكهرباء مصعب المدرس يجب إن يحاسب على تصريحه الاخير بشأن تحسن الكهرباء بعد 20 سنة”، معتبرة إياه “اعترافا صريحا بسرقة الأموال التي تم انفاقها على ملف الكهرباء خلال الاعوام الماضية”.
وأوضحت إن “العراق بحاجة الى أكثر من 40 عام لحل أزمة الكهرباء بسبب الفساد في الوزارة وسرقة أمولها من قبل جهات حزبية وعدم وضع الية لترشيد ألاستهلاك الكهربائي ، فضلا عن فتح الحدود بشكل مفرط إمام دخول السلع الكهربائية”.
وكان المدرس أكد في حوار متلفز أن أزمة الطاقة الكهربائية قد تستمر 20 عاما اخرى في حال استمرار “الفوضى” بعملية التوزيع .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق