الاتحاد الوطني: متمسكون بمنصب رئاسة الجمهورية ولا خطوط حمر على شخص

اعلن الاتحاد الوطني الكردستاني، انه لن يقدم على مقاطعة العملية السياسية في العراق، فيما ابدى تمسكه بمنصب رئاسة الجمهورية.
وقال القيادي في الحزب ملا بختيار في مؤتمر صحفي عقده في السليمانية، ان "حزبه لا يميل لجهة في بغداد للتحالف معها ولا يضع خطا احمر على شخصية معينة".
واضاف ان الاتحاد الوطني مع المشاركة القوية في العملية السياسية والحكومة الجديدة ولا يفكر بمقاطعة الحكومة المقبلة".
وتطرق بختيار لجولة وفد من الاتحاد في بغداد وعقد اجتماعات مع اطراف سياسية، "مسؤوليتنا كانت لاستطلاع الاراء واستقراء وضع التحالفات والاقطاب المختلفة، وما لمسناه ان الطبقة السياسية في بغداد وصلت لقناعة ان الحكم بعقلية مذهبية لامكان له في العراق بخاصة على ضوء نتائج الانتخابات".
وقال بختيار "نعتقد ان منصب الرئاسة استحقاق لنا، وان كان هناك طرح اخر فيجب ان يشمل التفاوض على بقية الامور وتطرح الاوراق على الطاولة وبخاصة منصبي رئاسة الاقليم والحكومة في كردستان".
وعلق القيادي في الاتحاد الوطني على الاطراف الكردستانية المعترضة على نتائج الانتخابات والتي اتهمت حزبه القيام بعمليات تزوير، "فليذهبوا لبغداد ويعترضوا لدى القضاء وليقارنوا حجم اعتراضهم مع الكتل الاخرى التي لا تقارن بالكمية".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق