الاهوار الخاسر الاكبر في انعدام المعاجات العاجلة لازمة المياه

تسجل الاهوار انخفاض في مناسيبها بشكل مطرد منذ نيسان الماضي  ومع اشتداد شح المياه الذي شمل اغلب المحافظات  وصلت النسب الى ادنى مستوياتها لاسيما في ظل غياب الحلول والتي تزامنت مع بدء عمل سد اليسو التركي المقام على نهر دجلة,  لتشكل بذلك الاهوار  الخاسر الاكبر من هذه الازمة ويتزامن معها تلاشي المعالجات السريعة.

وبحسب معنين فان ستين بالمئة من مساحات الاراضي الزراعية في الاهوار لم تصلها المياه، ما يشكل خطر واضح على الثروتين الحيوانية والسمكية والتي قد لا تستطيع حلها اي نشطات زراعية لإدامتها دون وضع خطة جزئية على الاقل لتمشية الاوضاع.

حيث قال نائب رئيس اللجنة العليا لملف الاهوار حسن الاسدي ان " عدم اقرار وزارتي الزراعة والموارد المائية الخطة الصيفية لهذا العام فان محافظة ذي قار ستكون المحافظة الاكثر تضررا، خاصة مناطق الاهوار"، متوقعا " حصول كارثة بيئية حقيقية بسبب جفاف اغلب مناطق الاهوار وتضرر الثروة الحيوانية والسمكية".

مطالبات بتحرك فوري لتدارك تفاقم ازمة انخفاض مناسيب المياه

بلاد الرافدين .. يشكو شح المياه  

مدرجة عالميا مهددة محليا الاهوار تحتضر والجفاف يشكل نسبا خطيرة فيها , فهلاك  الثروات  من ناحية وجفافها من ناحية اخرى والذي سيشكل كارثة بيئية غير مسبوقة وتنذر بازمات متعاقبة , امر قد يضع المعنين امام ضرورة التحرك الجاد لهذه المناطق بعيدا عن التصعيد الاعلامي والنظر بحجم الاضرار المتسببة جراء ذلك العجز المائي.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق